السبت، 25 أغسطس، 2012

وشوشات الريح في أذني زئير

وشوشات الريح في أذني زئير

وشوشات الريح في أذني زئير وأنت بعيد

وليلي أنا ذاخر بالعشق


وتفتح ابواب الحانات


وتعد الكاسات


حين يغفو الخلق والكائنات


كاسات نور


عشق وخمر


أنفاس


عشاق


موسيقي الكل في واحد


نفس واحد


وقلوب بالعشق عليلة


أنات القلوب موسيقي وشوق


وتوحد


ولاتغادر


وجه الحبيب


ويتوالي الندمان والعشاق


وتطوف كاسات النور علي العشاق


وطائر الليل يغرد


تتجافي جنوبهم عن المضاجع


لهفي علي نظرة وتوسل


الليل وطن وسر لعباد


وأنت بالجسد بعيد


وروحك في الليل تتبتل


ملوعة قلوب العباد


وبكاء وخشية وخوف


وأنت هناك بعيد


انت في الروح ليس ببعيد


والريح ووشوشاتها في اذني


زئير حين تغيب


وتقطعي علي الابواب ادعو


ياكريم


هل تفتح لي ولعباد الابواب




جد علي يامولاي بنظرة


وعمري يعد بليال انت فيه بعيد


وانا اقف ببابه ادعو واتوسل


ان تعود


وماعدت ارتدي افخر ثيابي حتي تعود


وماعدت ابحث عن عطوري المعتقة حتي تعود


هل تأت وتعود


حتي تهدأ الريح


وحتي تصدح موسيقانا من جديد


ونراقص سحاباتنا


وننهل من كاسات النور


من وجه الكريم


وتنعدل معي ومعك ومع الكون الموازين


واهدأي ياوشوشات الريح


ولا تخنقي قلبي بالزئير


حتما هو عائد الي


لنلتقي كسابق عهدنا


في حانات العشاق


لنور وجه الكريم


فلتعد الي حتي ننهل


من رشفات الهنا


في حضرة المولي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق